إنسحاب الزمالك من مباراة القمة .. فنان مصري يفتح النار على الزمالك ويطالب بهبوطه للدرجة الثانية

الموجز

علق الفنان محمد أبو داوود، على قرار إدارة نادي الزمالك بعدم خوض أي مباريات في الدور الثاني من الدوري المصري قبل انتهاء مباريات الدور الأول، بما في ذلك مباراة القمة المرتقبة أمام النادي الأهلي غدا الثلاثاء.

ووصف خلال لقائه ببرنامج «الستات» المذاع عبر شاشة «النهار»، مساء الإثنين، إدارة الكرة المصرية بـ «السيئة» مشيرا إلى تخبط القرارات وعدم الالتزام بالجداول، قائلا: «المنظومة عندنا سيئة للأسف الشديد إدارة اتحاد كرة القدم سيئة».

وانتقد بشكل خاص تخبط القرارات بشأن عدم مشاركة الزمالك بالتزامن مع إعلان اتحاد الكرة عن جلب طاقم تحكيم أجنبي لمباراة القمة قبل أيام من إقامتها، معقبا: «المباراة محددة من حوالي شهر، أنا موافق مش مهم تتلعب؛ لكن نقول من بدري إنما نسمع امبارح أن الاتحاد اتفق مع طاقم تحكيم إسباني، وفي يوم وليلة الزمالك يعلن أنه لن يلعب، ده مش في بلد زي مصر!».

وأكد أن مصر التي لطالما كانت رائدة في مجال كرة القدم بالمنطقة العربية، تتراجع بشكل كبير؛ بسبب غياب النظام والانضباط مقارنة بدول عربية أخرى بدأت تتقدم في هذا المجال مؤخرا.

وشدد على ضرورة احترام اللوائح والقوانين من قبل جميع الأندية وعلى رأسها الأهلي والزمالك، مؤكدا أن مخالفة هذه اللوائح يجب أن تقابل بالعقوبات المنصوص عليها، بما في ذلك الهبوط للدرجة الثانية، قائلا: «عندما يكون هناك نظام وقوانين ولوائح مينفعش فجأة لا الأهلي ولا الزمالك يخالفها، هناك لائحة لمخالفة النظام حسب اللائحة لو خالفت أنا أنزل درجة ثانية، وحصل من سنتين نفس الحكاية»، في إشارة إلى انسحاب الزمالك أمام الأهلي عام 2020.

كما انتقد التصرفات التي تسهم في تأجيج التعصب بين جماهير القطبين، مطالبا بالتحلي بالروح الرياضية والاستمتاع بكرة القدم، مستذكرا الأوقات التي كان يجتمع فيها جمهور الفريقين في المدرجات دون تعصب.

وأشار إلى أن بعض إدارات الأندية، سعيا منها لكسب ود الجماهير أو التغطية على إخفاقاتها في تحقيق البطولات؛ لجأت إلى الترويج لفكرة وجود محاباة للأهلي وظلم يمارس ضدها.

وأضاف أن هذه الادعاءات وجدت من يصدقها بين الجماهير البسيطة، مشيرا إلى تسبب ذلك في خلق حالة من التعصب والاحتقان فجرتها وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن «السوشيال ميديا أصبحت أسوأ شيء في الدنيا».

تعليقات القراء