بالفيديو..تكبيرات ودعوات وصراخ وعويل أمام مشرحة زينهم... أهالى شهداء مجلس الوزراء يتسلمون جثث ذويهم الثمانية.. وعلم مصر ملفوف حول جثمان الشيخ عماد عفت.. وأصغر الشهداء طفل عمره 15 عاماً

ما بين التكبيرات والدعوات والصراخ والعويل، هذا هو المشهد داخل مشرحة زينهم بالسيدة زينب، حيث انتظر أهالى وأصدقاء شهداء مجلس الوزراء استلام جثث ذويهم بعد تشريحها، وانتهاء تصاريح الدفن، فى مشهد حزين اكتسى بفرحة الشهادة وحزن الفراق على الشهداء الذين سقطوا أمام مجلس الوزراء، كان من بينهم الشيخ عماد عفت، بدار الإفتاء بالأزهر، الذى أصيب بطلق نارى، أسفر عن استشهاده، وخرج جثمانه ملفوفاً بعلم مصر.

قال الدكتور محمد حنفى، عم الشهيد، إنه كان يتردد دائماً وبانتظام، على ميدان التحرير؛ للمشاركة فى التظاهرات، فكان بمثابة العالم العامل، فكان ينتظر انتهاء فترة عمله، ويتوجه إلى ميدان التحرير للمشاركة، حتى انتقل التظاهر أمام مجلس الوزراء، فانتقل بصحبة المتظاهرين، إلا أنه أصيب بطلق نارى أسفر عن تهتك الرئتين والقلب، وأضاف أن صلاة الجنازة ستؤدى بجامع الأزهر، وستنظم مسيرة عقبها، حتى مقر دار مشيخة الأزهر.

وكان من بين الشهداء أيضا محمد عبدالله، 23 سنة، حاصل على بكالريوس الهندسة مقيم بالمنيا، حضر إلى القاهرة ليس للمشاركة فى التظاهرات، وإنما لتقديم أوراق عمله فى إحدى الشركات، فأصيب بثلاث طلقات بالقلب واليد والقدم، وذكر ابن عمه، أن الشهيد ليس له أشقاء، وقد تعالى صراخ وبكاء والدته فور خروج جثمانه من المشرحة، وظلت تنادى عليه.
أحمد منصور، حاصل على بكالريوس الإعلام من جامعة 6 أكتوبر، ومقيم بمدينة 6 أكتوبر، انتهى من دراسته، وقرر بداية التدريب فى ميدان الصحافة، فتوجه بصحبة ابن عمه إلى مجلس الوزراء لمتابعة الأحداث، وأثناء ذلك تعرقل ابن عمه أرضاً فحاول مساعدته للنهوض فأصيب بطلق نارى أحدث فتحة دخول وخروج من أعلى الرأس لأسفل الأذن، وذكر ابن عمه، الذى كان يصاحبه أنه شاهد أحد ضباط الجيش يعتلى سطح مجلس الوزراء، وبيده سلاح آلى ويطلق النار على المتظاهرين، مما أسفر عن استشهاد ابن عمه، وقد تم تحرير محضر بقسم شرطة السيدة زينب، اتهم فيه القوات المسلحة بالمسئولية عن مقتله.

وقد شهد خروج جثمان الشهيد علاء عبد الهادى، طالب كلية الطب بالفرقة الخامسة، والذى كان متواجداً بالمستشفى الميدانى بالتحرير لإسعاف المصابين حالة من الحزن الكبير، من جانب أهله وأصدقائه، الذين رفعوا "البالطو" الذى كان يرتديه أثناء إطلاق النار عليه، وقد تم لف جثمانه بعلم مصر.
وذكر صديقه مصطفى محمد، أنه مصاب بطلق نارى نافذ بالأنف أحدث فتحة دخول وخروج من خلف الرأس، وأنه كان دائم التواجد بالمستشفى الميدانى ضمن القافلة الطبية التى تساعد المتظاهرين بصحبة أصدقائه من كلية الطب، كما أضاف أن أحد أصدقائه، يدعى محمد نزيه بكلية الطب جامعة عين شمس، مفقود حتى الآن، ولم يتوصلوا إلى مكانه منذ الأحداث.

أما الشهيد سيد عمر، البالغ من العمر 15 عاماً، فنى صيانة كمبيوتر، له 3 أشقاء، ومقيم بمنطقة الزاوية الحمراء، أصيب بطلق نارى بالصدر، وذكر عمه محمود أحمد، أن الشهيد لم يكن ضمن المتواجدين مع المتظاهرين، وإنما كان متوجهاً للمبيت مع ابن عمه بمنطقة القطامية، فأصيب خلال إطلاق النار بطريقة عشوائية.

وأضاف أحمد حسن، ابن عم الشهيد، أنه علم من شهود عيان أن الأسلحة النارية التى كانت بحوزة مطلقى النار كاتمة للصوت، وأن أغلبية الإصابات كانت بجانب الجامعة الأمريكية، ويعد أصغر شهداء أحداث مجلس الوزراء.

ومن الشهداء أيضا عادل عبد الرحمن، 20 عاماً، حيث ذكر أحمد ابن عمه، أنه كان ضمن المتظاهرين أمام مجلس الوزراء، وأصيب خلال إطلاق النار بطلق نارى بالصدر.

موضوعات متعلقة ..

منصور حسن يمهل "العسكرى" ساعتين لإيقاف العنف وإلا سيستقيل من منصبه
اليوم السابع يرصد اصابات متظاهرى مجلس الوزراء
"الجنزورى": لدىّ صلاحيات كاملة "وأنا اللى بسفّر وبعيّن"
المستشار الإعلامى لـ"بديع": لا توجد صفحات للمرشد على الـ"فيس بوك"
"النور": "أحداث الوزراء" هدفها إسقاط هيبة المؤسسة العسكرية

◄ النيران تشتعل فى جسد متظاهر حاول حرق المجمع العلمى المصرى
◄ ارتفاع أعداد ضحايا أحداث مجلس الوزراء إلى 8 أشخاص
◄ بالفيديو.. استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين والأمن.. النيران تشتعل بالمجمع العلمى.. والقوات المسلحة تبنى موانع أسمنتية حول "الوزراء" وإغلاق "قصر العينى" بالأسلاك الشائكة.. وارتفاع عدد القتلى

◄ قوات الأمن تخلى شارع "الوزراء" والمتظاهرون يتراجعون لميدان التحرير
◄ القوات المسلحة تبنى موانع أسمنتية حول مجلس الوزراء
◄ الجيش ينسحب من "التحرير" وإغلاق شارع القصر العينى بالأسلاك الشائكة

◄المستشفى الميدانى: عدد الإصابات 498.. والصحة: 255 فقط
◄"الاستشارى" يعلق اجتماعاته لحين تقديم "العسكرى" اعتذارا للثوار
◄"العسكرى": أحداث "الوزراء" جاء بسبب التعدى على ضابط أثناء عمله

◄موسى يطالب بالتحقيق فى أحداث اشتباكات مجلس الوزراء
◄ننشر أسماء الشهداء فى أحداث مجلس الوزراء
◄النائب العام ينتدب فريقاً من المحققين فى أحداث "الوزراء"

◄بالفيديو..جندى يتبول على متظاهرى "الوزراء" وآخر يشير بعلامات بذيئة
◄جمعة يطالب بفتح تحقيق فورى لمعرفة ملابسات استشهاد أمين الفتوى
◄استشهاد أمين الفتوى بدار الإفتاء فى أحداث مجلس الوزراء

فيديوهات متعلقة :

اليوم السابع ترصد علاج المصابين بالمستشفى الميدانى لمجلس الوزراء

استمرار معارك الحجارة بشارع مجلس الوزراء
بالفيديو.. اليوم السابع يرصد اصابات متظاهرى مجلس الوزراء
صباحى: " العسكرى" و" الوزراء" فى حالة انكشاف الآن أمام الشعب المصرى
معتصمو مجلس الوزراء يحاولون انقاذ شاب عمره 16 عام
لحظة استشهاد الشيخ عماد عفت فى شارع مجلس الوزراءكردون بشرى لمنع الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن
معتصمين مجلس الوزراء : قوات الأمن بدأت الهجوم بخراطيم المياه
استخدام قنابل المولوتوف وأنابيب الغار فى اشتباكات الوزراء
كر وفر أمام مجلس الوزراء.. وقوات الجيش تقذف المتظاهرين بالحجارة من الأعلى المبنى
الجيش يفرق معتصمى مجلس الوزراء بالقوة

موضوعات متعلقة ..

منصور حسن يمهل "العسكرى" ساعتين لإيقاف العنف وإلا سيستقيل من منصبه
اليوم السابع يرصد اصابات متظاهرى مجلس الوزراء
"الجنزورى": لدىّ صلاحيات كاملة "وأنا اللى بسفّر وبعيّن"
المستشار الإعلامى لـ"بديع": لا توجد صفحات للمرشد على الـ"فيس بوك"
"النور": "أحداث الوزراء" هدفها إسقاط هيبة المؤسسة العسكرية

◄ النيران تشتعل فى جسد متظاهر حاول حرق المجمع العلمى المصرى
◄ ارتفاع أعداد ضحايا أحداث مجلس الوزراء إلى 8 أشخاص
◄ بالفيديو.. استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين والأمن.. النيران تشتعل بالمجمع العلمى.. والقوات المسلحة تبنى موانع أسمنتية حول "الوزراء" وإغلاق "قصر العينى" بالأسلاك الشائكة.. وارتفاع عدد القتلى

◄ قوات الأمن تخلى شارع "الوزراء" والمتظاهرون يتراجعون لميدان التحرير
◄ القوات المسلحة تبنى موانع أسمنتية حول مجلس الوزراء
◄ الجيش ينسحب من "التحرير" وإغلاق شارع القصر العينى بالأسلاك الشائكة

◄المستشفى الميدانى: عدد الإصابات 498.. والصحة: 255 فقط
◄"الاستشارى" يعلق اجتماعاته لحين تقديم "العسكرى" اعتذارا للثوار
◄"العسكرى": أحداث "الوزراء" جاء بسبب التعدى على ضابط أثناء عمله

◄موسى يطالب بالتحقيق فى أحداث اشتباكات مجلس الوزراء
◄ننشر أسماء الشهداء فى أحداث مجلس الوزراء
◄النائب العام ينتدب فريقاً من المحققين فى أحداث "الوزراء"

◄بالفيديو..جندى يتبول على متظاهرى "الوزراء" وآخر يشير بعلامات بذيئة
◄جمعة يطالب بفتح تحقيق فورى لمعرفة ملابسات استشهاد أمين الفتوى
◄استشهاد أمين الفتوى بدار الإفتاء فى أحداث مجلس الوزراء

تعليقات القراء