مسئول شركة ملابس المنتخب: اللاعبون أصحاب فكرة «الكوتشي مع البدلة»

أحمد صلاح



صباح اليوم، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة صور للفريق الأول لمنتخب مصر لكرة القدم المشارك في كأس العالم مرتدين البدلة الرسمية للمنتخب في كأس العالم، سرعان ما بدأت ردود الأفعال تظهر تارة مشيدين بالبدلة وتصميمها مهنئين الشباب المصري أصحاب البراند الخاص بالبدلة، فيما انتقد آخرون تصميم البدلة وعدد من اللاعبين الذي ظهروا بشكل غير مهندم، مما استدعى إجراء حوار مع مجدي عبدالله مسئول التسويق بالشركة المصممة لبدلة المنتخب.

 

في البداية عرفنا بنفسك؟
أنا مجدي عبد الله، مسئول التسويق بالشركة المصممة لبدل المنتخب وهي شركة مصرية إيطالية لأحد البراندات العالمية، تعتمد على خامات وتصميمات إيطالية كاملة.

 


كيف بدأت المنافسة على تصميم البدلة الرسمية للمنتخب الأول لكرة القدم؟

المنافسة بدأت منذ صعود مصر إلى كأس العالم وهو حدث عالمي خاصة أننا غبنا عن كأس العالم لسنوات طوال، بدأنا في التواصل مع اتحاد كرة القدم والمهندس هاني أبو ريدة بصفته رئيس اتحاد كرة القدم، ودخلنا في مشاورات استمرت شهر كامل حتى حصلنا على حق تصميم البدلة الرسمية للمنتخب، ومن ثم بدأنا خطوات العمل وعرضنا أكثر من تصميم وتم الاتفاق على التصميم الأخير الذي ظهر به لاعبو المنتخب.

 

 

كيف بدأتم العمل ومتى؟
بدأنا العمل الفعلي منذ معسكر سويسرا، وسافر فريق من الشركة إلى المنتخب وتم أخذ مقاسات اللاعبين، للبدء في التصميم، وخلال تلك الفترة تم عمل أكثر من بروفة للبدلة خاصة أن هناك عدد من اللاعبين نقص وزنهم مما استدعى عمل بعض التعديلات على البدل، ومن ثم عملنا آخر بروفة قبل أسبوعين في إيطاليا عندما لعب المنتخب مع نظيره الكولومبي.

 


هل كان ذلك التصميم النهائي أم حدث بعض التعديلات؟

نعم بالتأكيد حدث بعض التعديلات من قبل اللاعبين على رأسها الحذاء الأبيض الذي ارتدوه وفوجئنا بذلك الأمر، حيث كان من المفترض أن يكون الحذاء كلاسيكي بني اللون بجانب «حزام بني»، إلا أن اللاعبين في آخر لحظات قرروا أن يرتدوا الكوتشي الأبيض، لكننا لم نعترض لأننا ندعم منتخبنا في كل الحالات وسعداء بذلك.

 

 

عندما ظهر لاعبو المنتخب مرتدين البدلات الرسمية على مواقع السوشيال ميديا انقسمت الآراء حولها.. كيف رأيتم ذلك؟

بداية دعنا نوضح جزئية مهمة، وهي أن الصور التي ظهرت ليست صور تم تصويرها من خلال محترفين إلا أنها أخذت من خلال بعض اللاعبين، وهو ما أظهرها بهذا الشكل، أما عن اختلاف الآراء حولها فهناك حكمة تقول «لولا اختلاف الآراء لبارت السلع»، بالإضافة إلى أن هناك بعض اللاعبين لم يتمكنوا من ارتداء البدل بشكل مهندم، وغاب عنهم بعض الأساسيات، فرأينا أحمد حجازي لاعب المنتخب بصورة رائعة وكذلك محمد صلاح وغيرهم، فيما ظهر عبد الله السعيد بصورة غير جيدة ويرجع ذلك لعدم وقوفه بصورة جيدة أثناء التقاط الصورة، فيما تم التقاط صور أخرى للاعب بوضعية جيدة.

 

 

ماذا تنوون فعله لتحسين الصورة لدى الجمهور؟
بالفعل هناك بعض الصور التي التقطها عدد من المصورين المحترفين تظهر الشكل المتميز للاعبين، وأعتقد أنها ستغير منظور الجمهور لها بمقارنتها.

 

 

نهاية.. ماذا تطلب من جمهور السوشيال ميديا؟
أطلب منهم الانتظار، ودعم المنتخب قدر الإمكان، لدينا مباراة يوم الجمعة المقبلة وعلينا أن ندعم منتخبنا بكل ما أوتينا من قوة.

تعليقات القراء