أول تعليق من اليوتيوبر "أحمد حسن" على اتهامه باستغلال طفلته: ’’دخلي الشهري نصف مليون جنيه‘‘

كتب: ضياء السقا

علق اليوتيوبر أحمد حسن، على البلاغات المقدمة ضده، والتي تتهمه وزوجته زينب باستغلال ابنتهما الرضيعة وتعريضها للخطر، من أجل التربح وتحقيق مكاسب، على قناتهما على اليوتيوب.

وقال اليوتيوبر الشهير في منشور له: “مع كل لحظه حلوه في حياتنا دايمًا بنواجه انتقادات بأسلوب وطريقة بشعة بدون أي وجه حق من الشخص المنتقد.. الكلام اللي جاى ده موجهه للاشخاص اللي بتنتقدنا وواقفلنا على الواحدة ومستنية أي حدث في حياتنا عشان تنتقده وتجرح فينا بأسلوب قليل الأدب وبسخرية مبتزلة”.

وأضاف حسن: “أولاً أنا أسمي أحمد حسن عندى 23 سنة ومتجوز من حوالي سنة من أجمل بنت في الدنيا زينب مراتي، والحمد لله ربنا رزقنا بأجمل بنوتة فى الدنيا و هى أيلين بنتنا.. حابب أحكيلكوا شوية عن حياتي”.

وتابع: “أولاً أنا من أسرة فقيرة جدًا وكنت ساكن في حي البساتين ووالدي شغال ترزي واللى مش عارف يعنى ايه ترزي يعنى بيفصل و بيصلح هدوم والحمد لله فخور بيه جدًا ووالدتي ربة منزل.

وواصل: "المهم أنا حاليًا بدرس في كليه حقوق جامعه القاهرة و فى سنه تالته وأكيد عارفين المفروض شخص في سني من المفترض أنه متخرج من 3 سنين وده محصلش لأني وأنا عندي 17 سنه كنت فى ثانويه عامة وكانت حالتنا المادية شبه معدومة ساعتها قررت إني أوقف تعليم لمدة سنتين وأنزل اشتغل عشان أصرف على أهلي وفعلاً عملت كده قعدت سنتين كاملين بشتغل كل حاجة في الدنيا ممكن تتخيلوها وقفت في محلات موبيلات اشتغلت في محل تصنيع شنط اشتغلت مندوب مبيعات كل حاجه مكنتش بقول للشغل لأ لحد مربنا كرمني خلال السنتين دول وقدرت أكون مبلغ افتح بيه مكتب شحن خاص بيا، والحمد لله ساعتها ربنا كرمني من وسع وبعديها قررت إني اأمل تعليم تاني و خلت امتحانات الثانويه العامه ونجحت و دخلت حقوق القاهرة”.

وأكد: “كان عندى شغف كبير إني أكون شخص ناجح و شهور زي أي شخص منكم بالظبط وابتديت ده من أول ما بدأت أعمل فيديوهات على السوشيال ميديا والحمد لله خلال سنتين بس قدرت أحقق نجاحات كبيرة جدًا على السوشيال ميديا وبقيت واحد من أكثر الناس المشهورة في مصر على السوشيال ميديا، والحمدلله اتجوزت وكونت أسرة وأنا سني صغير”.

وقال: “نيجى بقا للمهم ناس كتير بتدعي إني شخص فاشل وناس كتير بتقولي فكك من التفاهة اللي بتعملها دي وروح شوفلك شغلة، وناس كتير بتسألني أنت شايف نفسك شخص ناجح ولا فاشل، فأنا هرد عليكم دلوقتي، أيوة أنا شايف نفسي شخص ناجح.. ليه؟ هقولكم دلوقتي. أولًا أنا عندي 23 سنه ومتجوز وعندي بنت ومبسوط في حياتي وسعيد ومعايا عربيه أحدث موديل وعندي شقتي ملكي في منطقه من أحسن المناطق السكنيه في مصر وده بالنسبالي نجاح”.

وأكمل: “ثانيًا قناتي على اليوتيوب عليها 3 مليون سبسكريب وحسابي على الانستجرام عليه مليون ونص فولورز و صفحتي على فيس بوك عليها 2 مليون معجب ده غير إني بحقق شهريًا أكثر من 100 مليون مشاهدة وأكثر من 500 مليون دقيقة مشاهدة و زيد شهريًا أكثر من 600 ألف سبسكريب فده بالنسبالي نجاح”.

واستطرد: “ثالثًا دخلي الشهري حاليًا من قناتي بس حوالى 30 ألف دولار شهريًا يعني بالمصري حوالي نص مليون جنيه ده غير إني عندي 3 قنوات تانيين ليا على يوتيوب وغير طبعا الإعلانات اللى بعملها شهريًا، فده بالنسبالي نجاح، فأظن بعد كل اللي سمعتوه ده مش محتاج حد تاني يشكك في نجاحي، أنا في حياتي الشخصيه الحمد لله ناجح وده بفضل ربنا وفي حياتي العمليه الحمد لله برده ناجح وبرده بفضل ربنا”.

وختتم أحمد حسن منشوره قائلا: “الملخص و المفيد لكل الكلام اللى قولته ده ان عايزكوا تبصوا لنفسكوا الأول قبل متفكروا تنتقدونا، والسؤال دلوقتي بقا لأي شخص شاف كل الكلام اللي فات ده كله.. أنت شايف نفسك شخص ناجح ولا شخص فاشل فكر كويس وجاوب على نفسك وحاول متبصش لكلام الناس لأن كلام الناس عمره مهيوصلك انك تبقا شخص ناجح أقرب مثال إني من ساعة ما بدأت لحد دلوقتى لو كنت ركزت مع كلام الناس عمري مكنت نجحت ويمكن كنت وصلت لدرجة نفسية صعبة وعمري مكنت هقدر اتعالج منها.. رسالة أخيرة حابب اوجهلكوه..خليكوا انتوا فى انتقادكوا وخلينا احنا في نجاحنا”.

 

القصة من البداية للنهاية

"أحمد حسن وزينب".. زوجان أثارا جدلا كبيرا، خلال الأيام الماضية، في مصر، بعد نشرهما فيديوهات لمولودتهما الصغيرة التي لم تتجاوز أيامًا قليلة من عمرها، واستغلالها وتعريض حياتها للخطر، من أجل التربح من ورائها وتحقيق أعلى نسبة من المشاهدات، على قناتهما بموقع يوتيوب.

وأثيرت حالة من الغضب عبر صفحات السوشيال ميديا ، بعد تداول فيديوهات "أحمد وزينب" وهما زوجان من مشاهير اليوتيوب، حيث عرّض الثنائي مقاطع عن حياتهما الشخصية، فضلا عن ظهورهما مع مولودتهما الصغيرة، وهى تبكي، لتحقيق أعلى عدد من المشاهدات.

بلاغ للنائب العام.. وتحرك عاجل من القومي للطفولة

من جانبها، قالت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إن المجلس أبلغ النائب العام، بشأن واقعة إساءة لطفلة وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت "العشماوي"، في بيان الجمعة، أن المجلس استقبل عدة بلاغات وشكاوى بشأن الإساءة لطفلة حديثة الولادة، وذلك عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 أو على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

وأضافت "العشماوي" أن زوجين قاما باستغلال ابنتهما حديثة الولادة، حيث قاما بتصوير فيديوهات لها وهي تبكي، وفيديوهات أخرى كانا يقوما بضربها حتى تبكي؛ وذلك لتحقيق أعلى نسب مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم للتواصل مع خط نجدة الطفل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لانقاذ الطفلة.

وفي هذا السياق، نوهت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إلى قيام المجلس بتحليل مضمون ومحتوى الفيديوهات، حيث وجد أنها بالفعل تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وهي المواد التي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بـ "تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد".

وقالت إن محتوى الفيديوهات تعارض مع المادة 291 من قانون العقوبات والتي تتضمن عقوبة الاستغلال التجاري للتربح والكسب.

قرار من النائب العام

من جانبه، أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بفتح تحقيق عاجل في البلاغ المقدم من المجلس القومي للطفولة والأمومة بشأن واقعة إساءتهما لطفلتهما وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليقات القراء