وطن تشتعل فيه «نار» الأسعار.. أفضل من وطن تشتعل فيه «نار» الخراب والدمار!!

دندراوى الهوارى يكتب:

 

عزيزى القارئ المحترم، اسأل نفسك سؤالا: ما شعورك لو أنت مواطن سورى كنت تعيش فى وطن مستقر ومنتعش اقتصاديا، ولديه اكتفاء ذاتى من القمح، وقلاع صناعية متطورة، وإنتاج غاز وبترول، وطفرة ثقافية مدهشة، ثم اندلعت نيران الفوضى، وأصبحت تعيش تحت نيران قصف المدافع، وقنابل وصواريخ الطائرات، والذبح والحرق والخراب والدمار، على يد التنظيمات الإرهابية المسلحة القادمة من كل حدب وصوب، تحت مسميات عديدة من داعش لجبهة النصرة لأحرار الشام، وجيش سوريا الحر، وغيرها من المسميات، من ناحية، وعلى يد النظام السورى بقيادة الرئيس...

تعليقات القراء